صحة و جمال

انتظر … متى نتناول المضادات الحيوية؟

انتظر ... متى نتناول المضادات الحيوية؟

يقول طبيب ألماني أن المضادات الحيوية لا تساعد إلا في حالات العدوى التي تسببها البكتيريا ، ولهذا يجب تناولها فقط وفقًا لتعليمات الطبيب.

  • متى نتناول المضادات الحيوية؟

يندفع بعض الناس عند إصابتهم بنزلة برد إلى تناول المضادات الحيوية ، معتقدين أنها فعالة ضد الفيروسات ، لكن الحقيقة العلمية تقول خلاف ذلك.
المضادات الحيوية غير فعالة ضد نزلات البرد ، ولا يمكنها فعل أي شيء ضد الفيروسات ، ولا يمكنها تخفيف أعراض الزكام أو تقصير مدة المرض. وبدلاً من ذلك ، فهي فعالة فقط ضد البكتيريا ، وفقًا لموقع “HNO” الألماني.

يقول الدكتور مايكل إي: ديج ، أخصائي الأذن والأنف والحنجرة والمتحدث باسم الاتحاد الألماني لأطباء الأنف والأذن والحنجرة ، يقول: “المضادات الحيوية تساعد فقط في حالات العدوى التي تسببها البكتيريا. لهذا السبب يجب تناولها فقط على النحو الذي يحدده الطبيب وفي حالة التهاب الجيوب الأنفية الجرثومي أو الأذن الوسطى. لكنها لا تعمل ضد نزلات البرد والانفلونزا “.

إقرأ أيضا:عطر دافئ وعلاج للأمراض .. تعرف على فوائد البردقوش

إذا حدثت عدوى بكتيرية في بعض الأحيان نتيجة نزلات البرد ، فإن الفيروس يضعف جهاز المناعة ، ويصبح من السهل انتشار البكتيريا المسببة للأمراض.

في مثل هذه الحالة ، يوصى بإعطاء مضاد حيوي لمنع تطور مسار حاد من العدوى.
ويضيف الطبيب: “حتى لا تصبح البكتيريا أكثر مقاومة للمضادات الحيوية ، يجب تناول المضادات الحيوية في الجرعة الموصى بها للمدة التي يحددها الطبيب”.

وتابع: “إذا توقفت المضادات الحيوية مبكرا ، يمكن للبكتيريا أن تتكاثر مرة أخرى وتقل الاستجابة للدواء ، ثم قد تحدث مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي”.

.

موقع الميادين المصدر

السابق
إطلاق هواتف Smart 6 Plus و Infinix Hot 12i في السوق المصري
التالي
تحذير من الخلط بين الانفلونزا والتعب