بيروت حديث العالم.. فماذا بعد قرار هيئة التحقيق؟!!

randa
آخر الأخبارأخبار العالم
randa7 أغسطس 202017آخر تحديث : منذ 10 أشهر
بيروت حديث العالم.. فماذا بعد قرار هيئة التحقيق؟!!

ان بقيت الامور في بيروت كما هي وعلى هذه الوتيرة نحن و بلا شك على اعقاب حرب عالمية جديدة.

من جديد بيروت حديث العالم الان و بعد قرار هيئة التحقيق المكلفة بالامر في مصرف لبنان المركزي، حيث اصدر المدعي العام التمييزي القاضي غسان عويدات، قرارا بمنع 7 مسؤولين من السفر من قبل الجمارك ومرفأ بيروت، من بينهم مدير عام الجمارك ومدير مرفأ بيـروت، فيما تم ايقاف 16 شخصا في إطار التحقيقات.
وجاء هذا القرار بمنع سفر المسؤولين، ومن بينهم مدير عام الجمارك بدري ضاهر، وسلفه شفيق مرعي، ومدير المرفأ حسن قريطم، “بناء ما تقدم في التحقيقات”.
اذ ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام نقلا عن القاض، أنه صدر أمر عاجل بوقف 16 شخصا، في دائرة التحقيقات في انفجار بيروت.

اقرأ أيضاً: الكشف عن تفاصيل إنفجار بيروت في لبنان.!

و الجدير بالذكر هيئة التحقيق الخاصة في مصرف لبنان، قد أصدرت قرارا تطالب برفع السرية المصرفية وتجميد جميع حسابات 7 شخصيات لبنانية بارزة و مهمة، من بينها مدير مرفأ بيروت، ومدير عام الجمارك.
وكانت في وقت سابق ان السلطات اللبنانية قد أعلنت فرض الإقامة الجبرية على عدد من المسؤولين المشرفين على التخزين والتأمين في المرفأ منذ عام 2014، إلى حين ظهور نتائج التحقيق الجاري حول أسباب الانفجار و لازال العمل جاري.
وتصدر هذه الإجراءات على خلفية الانفجار الذي وقع في المرفأ و يظل احتجازهم مرهون بتحقيقات يوم الثلاثاء، نتيجة مواد شديدة الانفجار كانت مخزنة مسبقا في ميناء العاصمة اللبنانية لسنوات.
في حين اعلن الجيش اللبناني مواصلة عمليات البحث المكثفة عن الضحايا والمفقودين تحت أنقاض مرفأ بيروت، مؤكدا لازال الاستمرار في إغلاق منطقة الانفجار و عدم اقتراب منها غير المختصين.
في حين أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم الخميس، تنظيم مؤتمر دولي لدعم بيروت والشعب اللبناني، في أعقاب الانفجار الذي هز مرفأ بيروت وخلف خسائر بشرية ومادية جسيمة، داعيا جميع القيادة في لبنان إلى اعتماد “ميثاق سياسي جديد”.
حيث اطرق قائلا ماكرون، خلال مؤتمره الصحفي عقده في العاصمة اللبنانية بيروت: “نتضامن مع الشعب اللبناني وهدفنا دعم لبنان حر.. والحفاظ على سيادته”.
وأكد على ثقته الكبيرة في أن مدينة بيروت “ستنهض مجددا”، و اشار إلى أن المساعدات الإنسانية ستصل إلى الشعب اللبناني قريبا عبر منظمات غير حكومية.
وتابع قوله: “الأسبوع المقبل، ستصل طائرات جديدة إلى لبنان للاستجابة إلى حالة الطوارئ”، هذا و قد اعلن أنه سينظم مؤتمرا دوليا كبيرا يسعى ورائه الى “لدعم بيروت والشعب اللبناني”.
و شدد في قوله على ضرورة إعادة اجراء إصلاحات بالنظام المصرفي اللبناني لحشد دعم دولي اكبر ، لافتا بالقول إلى أنه سيعود في شهر سبتمبر المقبل من أجل “تقييم” الوضع و ما حصل خلال هذه الفترة.
و عبر عن حادث الانفجار، بقوله إنه قدم “عرضا لمشاركة خبراء فرنسيين في التحقيق حول الانفجار”، مضيفا: “دعوت ميشال عون وحسان دياب ونبيه بري لتحمل المسؤوليات وإعادة بناء الثقة”.
و لكنه وقع الانفجار، وفق السلطات، في مستودع خزن فيه 2750 طنا من مادة نيترات الأمونيوم التي تستخدم سمادا زراعيا، كما يمكن أن تستخدم في صنع المتفجرات في كل الاحوال ليس على العرب الحق في الحصول على اي وسيلة دفاعية و تعتبر جريمة دولة..
وحيث أدى الحادث إلى مقتل أكثر من 135 شخصا وإصابة نحو 5 آلاف، في حين تحاول السلطات الي التوصل والبحث عن مفقودين.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة