حواسيب آبل الجديدة لن تدعم ويندوز من خلال Boot Camp

randa
2020-07-28T14:28:25+03:00
تكنولوجيا
randa25 يونيو 2020423آخر تحديث : منذ 10 أشهر
حواسيب آبل الجديدة لن تدعم ويندوز من خلال Boot Camp
APPLE - جنين الحدث

تخطط شركة آبل لتحوي لحواسيب آبل الجديدة ماكنتوش إلى معالجاتها القائمة على (ARM) في وقت لاحق من هذا العام، وذلك بعد أن أعلنت الشركة المصنعة لهواتف آيفون خلال فعاليات مؤتمرها السنوي للمطورين (WWDC 2020) هذا الأسبوع عن تفاصيل خريطة الطريق لتحويل مجموعة حواسيب ماكنتوش من معالجات إنتل إلى رقاقات (Apple Silicon).

ويشكل مستقبل (Boot Camp) أحد أكبر الأسئلة حول هذا الانتقال، لكن البيان الجديد من شركة مايكروسوفت يوفر القليل من الوضوح حول ما يحمله المستقبل لمحاكاة ويندوز الافتراضية على ماكنتوش، من ضمنها أن مستخدمي حواسيب ماكنتوش لن يتمكنوا من تشغيل ويندوز في وضع (Boot Camp) على الأجهزة.

ويعد برنامج (Boot Camp) بمثابة أداة إقلاع متعددة مدمجة في (macOS) الخاص بشركة آبل، ويساعد المستخدمين في تثبيت أنظمة تشغيل ويندوز على أجهزة حواسيب ماكنتوش المستندة إلى معالجات إنتل، وفي حين أن (Boot Camp) لم يعد شائعًا كما كان من قبل، لكن لا يزال هناك العديد من المحترفين الذين يعتمدون عليه.

وأوضح المتحدث باسم مايكروسوفت في بيان لموقع (The Verge) أن عملاقة البرمجيات ترخص حاليًا ويندوز 10 على (ARM) لصانعي أجهزة الحواسيب للتثبيت الأولي على الأجهزة الجديدة، ولم تقم الشركة بتوفير نسخ من نظام التشغيل لأي شخص لترخيصه أو تثبيته بحرية، على عكس ويندوز للتقنيات الأخرى.

وعند سؤال المتحدث باسم الشركة عن خطط لتغيير هذه السياسة للسماح لبرنامج (Boot Camp) على أجهزة ماكنتوش المستندة إلى (ARM)، قال: ليس لدينا أي شيء آخر لمشاركته في الوقت الحالي.

وتعمل آبل بشكل وثيق مع مايكروسوفت لضمان توافق حزمة برمجيات أوفيس مع حواسيب ماكنتوش المستندة إلى (ARM) المفترض صدورها في وقت لاحق من هذا العام، لكن آبل لم تذكر عدم دعم (Boot Camp) في (WWDC 2020).

ومن المحتمل أن آبل ومايكروسوفت تعملان معًا لتوفير نوع من الدعم، لكن هذا يتطلب من مايكروسوفت تغيير نموذج الترخيص الصارم لويندوز 10 على (ARM) وجعله أوسع.

ويمكن أن تتضمن الطرق الأخرى لتشغيل ويندوز على حواسيب ماكنتوش المستندة إلى (ARM) المحاكاة الافتراضية باستخدام تطبيقات، مثل (VMWare) أو (Parallels)، لكن هذه التطبيقات التي تعمل على محاكاة منصات x86 لن تدعمها تقنية (Rosetta 2) من آبل.

وتحتاج تطبيقات الجهاز الافتراضي إلى إعادة بنائها بالكامل لأجهزة ماكنتوش المستندة إلى (ARM)، وليس من الواضح كون هذا حلًا عمليًا لنظام ويندوز على (ARM) أو هل (VMWare) و (Parallels) سيلتزمان ببناء هذه التطبيقات مع دعم ويندوز.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة