طرق تنمية قدرات العقل وتنشيط الدماغ

randa
2020-12-17T07:20:46+03:00
صحة و جمال
randa17 ديسمبر 202011آخر تحديث : منذ 5 أشهر
طرق تنمية قدرات العقل وتنشيط الدماغ

طرق تنمية قدرات العقل وتنشيط الدماغ

يدعو علماء الأعصاب إلى استغلال ما يعرف بالمرونة العصبية للحفاظ على القدرات العقلية والنمو ، حيث تبحث المرونة العصبية عن طرق تساعد في بناء الخلايا العصبية وتسريع نموها والقيام بها بالشكل الصحيح ، لأن استخدام الإنسان يقتصر على 10٪ من قدراته العقلية. خلال انشغاله بالمهام حياته اليومية ، وتبقى قدراته الذهنية المتبقية خاملة دون أي تطور أو تقدم ، مما يهدد بخفض نشاطه العقلي ومستوى ذكائه.

اقرأ ايضا: طرق علاج طفلك من نزلات البرد

طرق التطور العقلي:

 اقوم بالتمارين:كما أكدت العديد من الدراسات أن ممارسة الرياضة بشكل منتظم يساهم بشكل كبير في رفع قدرة الدماغ على العمل وزيادة نشاطه ، حيث أن التمرين يساعد على تسريع نمو خلايا الدماغ وترابط الخلايا العصبية مع بعضها البعض ، وهو أمر ذو أهمية كبيرة في تنمية القدرات إن الحالة الذهنية للفرد ومنع تدهورها ، والنشاط البدني المنتظم يساعد في الحفاظ على قوة المهارات والقدرات العقلية حتى مع تقدم العمر ، بما في ذلك مهارات التفكير النقدي والتعلم واتخاذ القرار.

التعلم المستمر: 

التعلم المستمر من أفضل الطرق لمحاربة المشكلات العقلية ، كتعلم مهارة جديدة أو لغة جديدة أو العزف على آلة موسيقية جديدة ، وتعلم بعض الألعاب الذهنية مثل الشطرنج أو الألعاب الذهنية الإلكترونية يحسن الاستجابة ومهارات حل المشكلات ، يعزز الانتباه ويحافظ على صحة العقل.

أكل الأطعمة الصحية:

يستهلك الدماغ 20٪ من إجمالي العناصر الغذائية التي تدخل الجسم بشكل يومي ، لذلك يحتاج الدماغ إلى كمية كبيرة من العناصر والعناصر الغذائية المهمة للحفاظ على نشاطه ونموه ، حيث من المهم تناول الأطعمة التي توفر العناصر الغذائية الهامة للدماغ بكثرة وأهمها الفواكه والخضراوات والأطعمة الأخرى الغنية بالأوميغا 3.

النوم لفترة كافية:

النوم 7-8 ساعات في اليوم أثناء الليل يساعد على استعادة الصفاء وتحسين الذاكرة ، كما يقول خبير النوم الدكتور لورانس إبستين ، مدرس في كلية الطب بجامعة هارفارد ، إن قلة النوم لها تأثير سلبي كبير على التفكير ، بغض النظر عن السبب في قلة النوم. النوم أو اضطرابات النوم ، في حالة عدم كفاية النوم ، تقل القدرة على التركيز والانتباه ، مقرونًا بالإهمال والتأخير في الاستجابة للعوامل البيئية المحيطة. كما يقول إن عدم النوم لمدة 48 ساعة يضعف القدرات الإدراكية مثل تلك الناتجة عن وجود الكحول في الدم بتركيز 0.1٪.

تخفيف التوتر:

يتسبب الشعور المستمر بالقلق والقلق في تقييد وظائف الدماغ وتوجيهها نحو التفكير السلبي المحدد ، مما يتسبب في تثبيطهم وكثير منهم يتوقف عن العمل ويتلفهم بمرور الوقت. يلعب التفكير الإيجابي بكل راحة وهدوء دورًا مهمًا في تنمية القدرات العقلية ، حيث يقترح عدد من الأبحاث أن التفكير الإيجابي يسرع من نمو الخلايا العصبية ويزيل التوتر والقلق.

تدريب خلايا المخ:

كما هو الحال مع جميع خلايا الجسم ، إذا لم يتم استخدام خلايا الدماغ وخضعت للتدريب المستمر ، سينخفض ​​حجمها وستقل قدراتها وطاقتها للعمل ، وسيكون تدريب خلايا الدماغ من خلال الاختبارات العقلية المختلفة ، بما في ذلك اختبارات الذاكرة واختبارات الذكاء والاختبارات الحسابية والعلوم المختلفة ، ومن المهم أن تكون هذه الاختبارات جديدة وغير معروفة للفرد ، للمساعدة في تنشيط عمل خلايا الدماغ وتحفيزها للوصول إلى مستويات متقدمة من التفكير والتحليل . كما أنه يساعد على القراءة والكتابة بلغات مختلفة والألعاب الأخرى التي تحتاج إلى التفكير والتحليل ، مثل الشطرنج والبلياردو ، لتنمية القدرات العقلية أيضًا.

القيام بما هو جديد:

حيث أن ترك الروتين اليومي والبحث عن كل ما هو جديد وفعله هو تغيير بنية الدماغ وبناء مسارات وأساليب جديدة بين طياته وخلاياه ، والمادة التي تلعب دورًا مهمًا في رفع ذكاء الفرد ، وزيادة قدرته على فهم وتحليل كل ما يحدث حوله من أشياء جديدة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة