آخر الأخبار

كيف تعانق الأشخاص في ظل وجود فيروس كورونا التاجي2020!؟

فحص الكورونا

كيف تعانق الأشخاص في ظل وجود فيروس كورونا التاجي؟!


إذا تركك الوباء تتوق إلى العناق، فأنت لست وحدك!! أفاد حوالي 60 في المائة من الأشخاص في الولايات المتحدة أنهم شعروا بالحرمان من اللمس خلال الشهر الأول من الإغلاق، وفقًا لدراسة جديدة، على الرغم من أن خُمس الذين شملهم الاستطلاع فقط يعيشون بمفردهم.
أجرت تيفاني فيلد بجامعة ميامي في فلوريدا وزملاؤها مسحًا على 260 شخصًا بالغًا ووجدوا أن أولئك الذين أبلغوا عن الحرمان من اللمس سجلوا درجات أعلى في مقاييس قياس القلق والاكتئاب والتعب ومشاكل النوم وضغط ما بعد الصدمة.


وكان الحرمان من اللمس أكثر شيوعاً بين الناس الذين يعيشون بمفردهم، ولكنه كان أيضاً يؤثر على أولئك الذين يعيشون مع أسرهم أو أصدقائهم. ويقول فيلد (أرشيف البحوث الطبية، في الصحافة): “يقول 33% فقط من الناس إنهم يمسون شريكاتهم كثيرا، ويقول 37% منهم إنهم لا يمسونهم على الإطلاق”. وقد وجدت دراسة منفصلة لأكثر من 1000 من البالغين الأمريكيين أن أولئك الذين كثيراً ما يعانقون أو يقبلون أو قابلوا الأصدقاء والعائلة في حالة إغلاق، أقل احتمالاً بنسبة 26 في المائة أن يبلغوا عن أعراض الاكتئاب، وأقل احتمالاً بنسبة 28 في المائة أن يبلغوا عن الوحدة، وبصرف النظر عما إذا كانوا متزوجين أو متعاونين. يقول مولي روزنبرج في مدرسة الصحة العامة في ولاية إنديانا ببلومينجتون: “لقد رأينا فوائد صحية عقلية أقوى من أنواع الاتصال التي تشتمل على اللمس، والتي تتوافق بشكل جيد مع الفوائد التي نعرفها، مثل انخفاض معدل ضربات القلب، وارتفاع مستويات الأوكسيتوكين وانخفاض مستويات الكورتيزون.

إقرأ أيضا:حادث في سجن طرة : أدى ارتفاع عدد شهداء الشرطة لـ4


يؤكد روزنبرج على أهمية الحد من الاتصال بالأعضاء من غير الأسر لمنع انتشار الفيروس التاجي، وتستمر أغلب الحكومات في تقديم المشورة للناس للحفاظ على مسافة لا تقل عن متر واحد من غيرهم.
ولكن القرب ليس العامل الوحيد، يقول لينزي مار في فرجينيا تيك في لكسمبورغ: “لأن أغلب الأخطاء مجرد مواجهة قصيرة ــ وقصر الوقت هو المفتاح هنا حقا ــ أعتقد أن هناك طرقاً لخفض المخاطر التي قد تهدد ما هو مقبول في اعتقادي، وخاصة في ضوء الفوائد المترتبة على معانقة”. إن تجنب الاتصال المباشر هو المفتاح. ويوصي مار بتغطية الوجه، مشيراً إلى الوجوه في اتجاهات متعاكسة، وعدم لمس وجه الشخص الآخر أو ملابسه بوجهك. وتقول: “هذا ليس عملاً عفوياً: يتعين عليك أن تخطط، ويتعين عليك أن تطلب الموافقة”.


“إن أغلب الأخطاء مجرد مواجهة قصيرة، وهناك سبل لخفض المخاطر”. وتقول مارجريت هوسي في جامعة جلاسجو في المملكة المتحدة: “من الحكمة أيضاً أن تغسل يديك قبل وبعد أن تعانق، وربما لا تطلق زفيراً”. يؤكد الخبراء أن معانقة هذا العالم ليست خالية من المخاطر ولا ينبغي أن تكون روتينية، وينبغي أيضاً أن يتجنب هؤلاء الذين يعيشون في مجموعات عالية المخاطر هذا المرض أو يظهرون أي أعراض للمرض.
في حين قال ديفيد هيمان في مدرسة لندن للصحة والطب المداري: “أعتقد أننا الآن في مرحلة من الوباء الذي يتعين علينا جميعاً أن نتمكن من تقييم المخاطر التي نتعرض لها، استناداً إلى ما بات معروفاً الآن عن الفيروس وأنماط نقله، ثم تتصرف وفقاً لذلك”.

إقرأ أيضا:إرتفاع عدد المصابين بكورونا في فلسطين إلى 84 ونقص في شرائح الفحص

روسيا تعلن عن لقاح لفيروس كورونا !

فيروس كورونا

فيروس كورونا

فيروس كورونا

السابق
حظك وتوقعات اليوم الثلاثاء 18/8/2020 برج الدلو
التالي
وصفات طبيعية لتنعيم الشعر2020