منوعات

كيف يمكنني اتقان التعلم! لعام 2020

كيف يمكنني اتقان التعلم! لعام 2020

كيف يمكنني اتقان التعلم!

من أهم المهارات التي تحتاج اليها لتحقيق النجاح هي مهارة اتقان التعلم، فيعتمد التفوق على الاخرين والتميز عنهم في هذا العصر التكنولوجي الحديث على التعلم المستمر، من خلال الاستمرار في المواظبة على اتقان نماذج ومهارات وأفكار جديدة، وأصبحت القدرة على تعلم مهارات جديدة بأسرع وقت ممكن في عالم يتغير تغير سريع أمر ضروري ومحتم، فإتقان التعلم هو أمر جيد جداً لا يحتاج لموهبة فطرية حتى لو كنت تعمل بوظيفة رسمية، فيمتلك جميع البشر ما يكففي من القوة الذهنية والجسمية لاكتساب مهارات جديدة ان قاموا باستخدامها في الوقت المناسب وطبقوا المعلومات التي حصلو عليها تطبيقاً صحيحاً ومناسباً، هذا ما يحفز عملية التعلم، وجميع الناس قادرين على تعلم أي شيء اذا استخدم كلا منهم التقنية المناسبة.

سرطان الدم : أعراضه و أسبابه و أنواع سرطان الدم 2020

أهم طرق زيادة الزوار للموقع الزيارات المجانية لعام 2020

جاذبيتك سر شخصيتك عام 2020

كيف يمكنني اتقان التعلم! لعام 2020

اتباع طرق التعليم يعزز أفضل المتعة في عملية التعلم، والسر في اكتساب المهارات بسرعة ليس شيئاً معقداً، ان كنت تسعى الى اتقان التعلم مهارة جديدة حتى تقوم بتحسين عملك سيكون من المفيد أن تتبع العادات التالية:

  1. التعامل مع التعلم كعملية: فالتعلم رحلة لاكتشاف معلومات جديدة وليست وجهة تتوقف عندها، وبذلك فهو عملية ممتعة تستمر طول استمرار الانسان، وهذه الرحلة أنت من سيحدد سرعتها ويعبر وجهتها، فتجني خلال عملية التعلم بعض المكاسب المباشرة وغير المباشرة التي يمكن استخدامها لاكتساب المهارات اللازمة لاداء دور محدد أو اتقان تقنية محددة، فالتعليم عملية استثمار تكون أرباحه على شكل مكاسب تتزايد واحداً تلو الاخر، وقد أضحت مسألة التعلم مسألة حياة، وفي حال أردت أن تحافظ على وجودك وكنت تريد أن لا يتم الاستغناء عنك فعليك أن تنجح أيضاً في عالم العمل المتغير.
  2. الاكثار من القراءة: العقل حصيلة ما تمت قراءته، فالقراءة بالنسبة للعقل بمنزلة التمرينات الرياضية للبدن، فهي تمنحك حرية التجول في الأعوام وتتيح لك أن ترى أفكاراً ومفاهيماً وعواطفاً مختلفة، فعادة يكثر الأشخاص من قراءة الكتب لان القراءة تعمل على تجديد الدماغ ومده بالطاقة الإيجابية والحضارية، فينمو الدماغ ويبني قنوات تواصل جديدة ويتعرف الى أنماط تفكير مختلفة، فتحظى القراءة تقديراً عالياً من الأشخاص الناجحين الذين لا يرون القراءة واجب بل فرصة لتحسين الحياة والعمل والعلم.
  3. تبني عقلية تؤمن بالنمو: عملية تبني عقلية تؤمن بالنمو ليست بالأمر الهين أبداً فلا يمكنك الاستغناء عنه، وهذه عقلية مبنية على الايمان بالذكاء والأداء والقدرات والمهارات، فلن يكون الاميين هم أولئك الذين لا يستطيعون القراءة والكتابة بل الاميين هم الذين لا يستطيعون التعلم، ومسح المعلومات التي يحتاجون اليها من الذاكرة، وإعادة تعلم المعلومات التي تعلموها سابقاً ونسوها، فبإمكانك تبني عقلية مرنة تؤمن بالنمو أن تساعدك في تركيز مزيد من الاهتمام على أكثر الأهداف التي ترغب في إنجازها وتحقيقها، وتعزز حماسك، وتجعلك قادراً على انتقاء فرص التعلم وتعزيز القدرات بسهولة أكبر.
  4. العناية بالعقل: تحافظ العناية بصحة الذهن على حدثه، فبإمكان العقل أن يغير الأمور التي يفعلها الدماغ والتي لا يقوم بفعلها فبطريقة تسجيل المعلومات ومعالجتها والاحتفاظ بها يمكن تخزينها، وبذلك فان جميع الناس يريدون أن يحيوا حياة مليئة بالنشاط أطول مدة ممكنة ولكن يعتمد هذا الهدف على صحة الدماغ، ونعني بهذا تناول الكثير من الأطعمة التي تعمل على الحد من تدهور القدرات الادراكية مثل: التوت، الخضار، الحبوب، البروتينات، البقوليات، فتقاوم أيضاً الفواكه الاجهاد التأكسدي المرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتقدم بالسن، والذي يعمل على تلف خلايا الدماغ، اذ قد تتدهور صحة الدماغ تلقائياً ان لم تقم بفعل أشياء للعناية به.
السابق
أسرار لاتعرفها عن لبان الذكر 2020!
التالي
7 طرق لمساعدة الأطفال على التركيز أثناء التعلم المنزلي