مئات الفيلة تموت ولا أحد يعرف السبب

randa
2020-07-05T15:44:59+03:00
آخر الأخبار
randa5 يوليو 2020

مئات الفيلة تكون في ظروف غامضة في بتسوانا وسط حيرة المسؤولين عن الحياة البرية في البلاد التي تقع في وسط جنوب أفريقيا.

ورصدت السلطات حتى الآن جثث أكثر من 350 فيل توفيت في دلتا أوكافانغو منذ بداية مايو وفق ما كشف الدكتور نيال ماكان من جمعية ناشونال ريسكيو بارك لحماية البيئة في تصريحات إعلامية.

وتقول السلطات إنها لا تعرف لماذا تموت هذه الأفيال حيث لا تزال العينات التي أخذت منها قيد الفحص في المختبرات التي قد تستغرق أسابيع قبل معرفة النتيجة.

ويشير ماكان إلى أن ناشطين في حماية البيئة كانوا قد نبهوا السلطات منذ بداية مايو بعد رحلة جوية فوق منطقة الدلتا استمرت ثلاث ساعات حيث رصد نحو 170 فيلا متوفيا.

أخبار ذات صلة :

إعتزال أسطورة المصارعة الأمريكى “أندرتيكر”

أفضل 10 كتب تم ترشيحها بواسطة ايلون ماسك

 وبعد شهر تجاوز العدد أكثر من 350 جثة، وهو رقم غير مسبوق في وفيات لهذه الحيوانات والتي لا علاقة للجفاف فيها.

وتساءل لماذا تموت الفيلة وليس الحيوانات الآخرى؟ مشيرا إلى أنه إذا استخدم الصيادون مادة السيانيد السامة سنشهد حالات وفيات أخرى، رغم أنه يستبعد هذا الخيار، حيث يموت في هذا البلد نحو 100 فيل سنويا بتسممهم بالجمرة الخبيثة في بتسوانا.

ولم يخف ماكان مخاوفه من أن الأمر أشبه بوباء حيث أصبح فيروس كورونا ينتقل للحيوانات، ولكن من دون معرفة الأسباب وإذا كان وباء من نوع آخر فيمكن أن ينتقل للبشر خاصة إذا كان مصدره في المياه أو التربة.

وما زاد من حيرة السلطات إن الأنياب لم تنتزع من هذه الأفيال الأمر الذي جعلتهم يستبعدون الصيد الجائر وفق موقع “فيز”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة

error: Content is protected !!