ما هي متلازمة ستوكهولم وما هي أعراضها ؟

randa
2020-10-27T13:32:36+03:00
آخر الأخبارصحة و جمال
randa27 أكتوبر 2020

عادة ما ترتبط متلازمة ستوكهولم بحالات الاختطاف البارزة وحالات الرهائن، ولكن بصرف النظر عن قضايا الجريمة الشهيرة، قد

يصاب الأشخاص العاديون أيضًا بهذه الحالة النفسية استجابة لأنواع مختلفة من الصدمات.

في هذه المقالة، سنلقي نظرة مفصلة على ماهية متلازمة ستوكهولم بالضبط؟، من أين حصلت على اسمها؟، والمواقف التي قد تؤدي

إلى إصابة شخص ما بهذه المتلازمة

متلازمة ستوكهولم؟

متلازمة ستوكهولم هي استجابة نفسية تحدث للرهائن أو ضحايا الاعتداء عندما يرتبطوا عاطفياً مع خاطفيهم أو المعتدين عليهم، حيث

يتطور ارتباط نفسي بين الخاطفين والمخطوفين على مدار أسابيع أو شهور أو حتى سنوات من الأسر أو سوء المعاملة، فى هذه

المتلازمة يتعاطف الرهائن أو ضحايا الاعتداء مع أسريهم، وهي نتيجة عكسية لمشاعر الخوف والرعب والازدراء الذي قد يتوقعه

الضحايا في هذه المواقف إتجاه الخاطفين.

على مدار الوقت، يأتي بعض الضحايا لتكوين مشاعر إيجابية تجاه آسريهم، لذلك قد يبدأون في الشعور كما لو أنهم يتشاركون أهدافًا

وأسبابًا مشتركة مع الآسرين، حيث تبدأ الضحية في تطوير مشاعر سلبية تجاه الشرطة أو السلطات، كما أنهم قد يستاءون من أي

شخص قد يحاول مساعدتهم على الهروب من الموقف الخطير الذي يعيشون فيه.

لا تحدث هذه المفارقة مع كل رهينة أو ضحية، وليس من الواضح سبب حدوثها عندما تحدث، يعتبر العديد من علماء النفس والمهنيين

الطبيين أن متلازمة ستوكهولم هي آلية تأقلم، أو طريقة لمساعدة الضحايا على التعامل مع صدمة موقف مرعب، في الواقع، قد يساعد

تاريخ المتلازمة في تفسير سبب ذلك.

ما هو تاريخ متلازمة ستوكهولم؟

من المحتمل أن نوبات ما يُعرف بمتلازمة ستوكهولم حدثت لعدة عقود، بل حتى قرون، ولكن لم يتم تسمية هذه النوبات أو ردات الفعل 

بهذا الاسم حتى عام 1973.

كان ذلك عندما احتجز رجلان أربعة أشخاص كرهائن لمدة 6 أيام بعد سرقة بنك في ستوكهولم، السويد،  بعد إطلاق سراح هولاء

الرهائن، رفضوا الشهادة ضد خاطفيهم بل بدأوا في جمع الأموال للدفاع عنهم، بعد ذلك، أطلق علماء النفس وخبراء الصحة العقلية

مصطلح “متلازمة ستوكهولم” للحالة التي تحدث عندما يطور الرهائن علاقة عاطفية أو نفسية بالأشخاص الذين احتجزوهم في الأسر.

على الرغم من كونها معروفة جيدًا، إلا أن متلازمة ستوكهولم لم يتم تضمينها في الإصدار الجديد من الدليل التشخيصي والإحصائي

للاضطرابات العقلية، بل يستخدم هذا الدليل من قبل خبراء الصحة العقلية وغيرهم من المتخصصين لتشخيص اضطرابات الصحة

العقلية.

ما هي أعراض متلازمة ستوكهولم؟

يتم التعرف على متلازمة ستوكهولم من خلال ثلاثة أحداث أو “أعراض” متميزة وهي:

  1. يطور المخطوف أو المعتدي عليه مشاعر إيجابية تجاه الشخص الذي يحتجزه أو يسيء معاملته.
  2. تتطور لدى الضحية مشاعر سلبية تجاه الشرطة، أو شخصيات السلطة، أو أي شخص قد يحاول مساعدتهم على الابتعاد عن أسريهم، قد يرفضون حتى التعاون ضد أسريهم.
  3. ترك الضحية الجوانب إنسانية للخاطفين وتعتقد أن لديهم أهداف وقيم سامية

تحدث هذه المشاعر عادةً بسبب الموقف العاطفي والمشحون للغاية الذي يحدث أثناء حالة الرهائن أو دورة الاعتداء، على سبيل المثال،

غالبًا ما يشعر الأشخاص الذين يتم اختطافهم أو أخذهم رهائن بالتهديد من قبل آسريهم، الذين يعتمدون عليهم بشكل كبير للبقاء على قيد

الحياة، ولكن إذا أظهر الخاطف أو المعتدي بعض اللطف للرهائن  فإنهم يبدأون بالشعور بمشاعر إيجابية تجاه أسريهم بسبب هذا

“التعاطف”.

نماذج على متلازمة ستوكهولم

أدت العديد من عمليات الاختطاف الشهيرة إلى ظهور حالات بارزة من متلازمة ستوكهولم بما في ذلك تلك المذكورة أدناه:

باتي هيرست:  وتعتبر الحالة الأشهر، حيث اختُطفت حفيدة رجل الأعمال وناشر الصحف ويليام راندولف هيرست في عام 1974

على يد جيش التحرير التكافلي(SLA)، أثناء أسرها، تخلت عن عائلتها، وتبنت اسمًا جديدًا، بل وانضمت إلى خاطفيها في سرقة

البنوك، في وقت لاحق، تم القبض على هيرست، واستخدم المحامون متلازمة ستوكهولم كدفاع في محاكمتها، لكن هذا الدفاع لم ينجح،

وحُكم عليها بالسجن 35 عامًا.

ناتاشا كامبوش:  في عام 1998، تم اختطاف ناتاشا البالغة من العمر 10 سنوات ووضعت تحت الأرض في غرفة مظلمة ومعزولة،

وقد احتجزها خاطفها وولفجانج بيكلوبيل، لأكثر من 8 سنوات، خلال تلك الفترة أظهر لها اللطف، لكنه ضربها أيضًا وهددها بالقتل،

بعد أكثر من 8 سنوات تمكنت ناتاشا من الفرار، وانتحر بويكلوبيل ولكن المفارقة العجيبة أن ناتاشا بكت فى عزائه كأنه أحد أقاربها.

شاهد ايضاً: تعرف على الأطعمة للوقاية من مرض السرطان 2020.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة