آخر الأخبار

مذبحة في البحر..عودة موسم نحر الحيتان

صيد الحيتان تقليد سنوي في جزر فارو.
جنين الحدث

تحولت البحار حول الجزر المملوكة للدنمارك إلى اللون الأحمر بالدم في موسم نحر الحيتان حيث قُتلت بوحشية الحيتان ذات الزعانف الطويلة.

تظهر إحدى الصور جثة حوت ذبح على الشاطئ بينما في صورة أخرى ، يمكن رؤية عجل ميت بين أمعاء أمه الميتة. وقالت جماعة الحملة البيئية SeaShepherd UK التي التقطت الصور الدموية إن خمسة من الحيتان المقتولة حامل.

وشهدت جز الفارو، الإقليم الدنماركي المتمتع بالحكم الذاتي في شمال الأطلسي، 188 حالة إصابة بفيروس كورونا، في حين لم تسجل أي وفيات.

واصطاد الصيادون حوالي 250 حوتا طيارا و35 دولفينا، قرب قرية تقع أقصى جنوب الأرخبيل، وفق ما ذكرت شبكة “يورو نيوز” الإخبارية.

ودعت منظمة “سي شيفيرد” البيئية، وهي منظمة غير حكومية، إلى إنهاء “هذه الممارسة الهجمية”، وتمكنت بالفعل من تعطيل الصيد في الماضي.

وفي تقليد موسمي، يعكف الصيادون في الصيف على إحاطة الحيوانات بالقوارب وحبسها في خليج ضيق، قبل أن ينقضوا عليها بالسكاكين.

وبينما تعارض منظمات الحفاظ على البيئة صيد الحيتان، تدافع حكومة جزر الفارو عن هذه الممارسة، وتقول إنها “مستدامة” و”منظمة”.

إقرأ أيضا:حظك اليوم الأحد 10/1/2021 ميشال حايك | الابراج اليوم 10 يناير 2021 ميشال حايك

ووفقا للسلطات، فإن عدد الحيتان التي يتم اصطيادها تبلغ في المتوسط 800 حوت، كما تؤكد السلطات أن الحيتان التي يتم اصطيادها ليست من الأنواع المهددة بالانقراض.

وتؤكد السلطات على الدوام أن صيد الحيتان في جز فارو ليس “مهرجانا”، بل هو طريقة لتوفير الغذاء للمجتمع المحلي في الجزر التي يبلغ عدد سكانها حوالي 100 ألف نسمة.

إقرأ أيضا:حقيقة وفاة ناظم شاكر نجم الكرة العراقية السابق
السابق
تأجيل محاكمة البشير في قضية “انقلاب 1989”
التالي
تهديد يواجهه العالم “أخطر” من كورونا