عروسان لبنانيان ينجوان من الموت المحتم لحظة انفجار مرفأ بيروت

randa
2020-08-10T13:27:38+03:00
آخر الأخبارأخبار العالم
randa10 أغسطس 2020
عروسان لبنانيان ينجوان من الموت المحتم لحظة انفجار مرفأ بيروت

تفاصيل نجاة عروسين لبنانيين نجيا من الموت المحتم لحظة انفجار مرفأ بيروت

جنين الحدث/بيروت:

انفجار مرفأ بيروت الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي لم يترك شيئا جميلا إلا وحوله لدمار شامل، ليس ذلك فقط بل نغص فرحة اليوم الذي ينتظره الجميع ألا وهو يوم الزفاف لعروسين لبنانيين.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي منذ لحظة انفجار المرفأ، مقطع فيديو يظهر عروسين لبنانيين كانا يوثقان يوم زفافهما الذي بدأ جميلا من خلال التقاط بعض الصور في جلسة تصوير في واحد من أرقى الأماكن في العاصمة اللبنانية بيروت.

أجواء من السعادة والفرح تعم ملامح العروسين، بددتها سماع ذوي انفجار قريب من مكان التصوير لتتوزع نظرات العروس التي بدت خائفة يمينا ويسارا في محاولة منها للتعرف على مصدر الصوت، نعم كان ذلك لحظة الانفجار المفاجئة التي لم تكن في حسبانهم والتي أدت إلى اهتزاز الكاميرا التي تصورهم والتي وثقت ما حدث من دمار قبل انقطاع الإرسال.

اقرأ أيضاً: نادين نجيم ترد على تضررها في انفجار بيروت

لحسن الحظ وبحكمة الله وقدره، أن يبقى العروسان على قيد الحياة، وكأن نجاتهم كانت مستحيلة لأنهم كانوا على مقربة محتمة من الموت.

وجدير بالذكر أن، الانفجار الضخم الذي زعزع كيان مرفأ بيروت، أسفر عن وقوع أعداد كبيرة من القتلى التي وصلت إلى 158 قتيلا، وإصابات بالآلاف تجاوزت 6000 إصابة، إلى جانب تسجيل 21 شخصا ضمن المفقودين بسبب الانفجار، ليس ذلك فقط بل تشريد الكثير من اللبنانيين الذين كانوا يقطنون بالقرب من المرفأ نتيجة تعرض منازلهم للدمار الشامل.

ومنذ وقوع الحادث، أفادت السلطات اللبنانية أن السبب الكامن وراء الانفجار هو انفجار أحد مستودعات المرفأ التي تخزن بداخلها منذ 6 أعوام ما يقارب 2750 طنا من مادة نترات الأمونيوم، والتي كانت مخزنة دون اتباع إجراءات حفظها بطرق سليمة أو اتخاذ إجراءات الحماية والسلامة.

وأكد خبراء فرنسيون أن حادث الانفجار خلف وراءه حفرة عميقة يصل عمقها إلى ما يقارب 43 مترا.

فيما كشف المعهد الأمريكي المتخصص في مجال للجيوفيزياء أن قوة انفجار بيروت يوازي في شدته زلزالا بشدة 3.3 ريختر.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة