نبات القنب “الذي يستخلص منه الحشـيش” يساعد في علاج مرض كورونا

randa
2020-06-20T21:40:00+03:00
آخر الأخبار
randa20 يونيو 2020

يجري علماء إسرائيليون حالياً بحثاً حول إحتمال أن يكون نبات القنب له تأثيراً إيجابياً في تخفيف أعراض الإصابات الخطيرة بفيروس الكورونا المسبب لمرض كوفيد -19.

وتشير النتائج الأولية للبحث الذي يجرى في مستشفى رامبام في حيفا أن إستخدام القنب لمعالجة المصابين بالفيروس يمنع تدهور حالاتهم وتطور الإلتهاب في الرئتين الأمر الذي يشكل العامل الرئيسي للوفيات من جراء المرض.

وأفيد أن المرحلة الثانية من التجارب ستبدأ خلال الأشهر القليلة المقبلة ويقول الدكتور يغآل لوريا -حيون الذي يترأس طاقم الباحثين ان البحث يركز حاليا على مدى تأثير مستحضر من القنب على الالتهاب الذي يتسبب فيه الفيروس وذلك عن طريق تهدئة جهاز المناعة في جسم المريض علماً أن رد الفعل القوي لجهاز المناعة يسبب في بعض الأحيان الفشل الرئوي مما يلزم الأطباء بربط المريض بجهاز التنفس الاصطناعي ويسبب في بعض الحالات وفاة المريض.

ويستخدم الباحثون المئات من المواد التي تحتويها نبتة القنب والتي تشبه مواد يفرزها جسم الانسان وان التحدي الكبير والهدف من البحث عما تشخيص المواد الفعالة من بين المئات.

وبدورها تقول الدكتورة شلوميت يهودائي -ريشيف التي تشارك في البحث ان هناك قاعدة بيانات واسعة تراكمت في مستشفى رامبام حول مرضى الكورونا

وقد اخذ الباحثون عينات دم من المرضى في المستشفى لغرض اختبار تأثير المواد الموجودة في نبات القنب حيث تم استخدامها في المرحلة الأولى من التجارب. ويعرب الدكتور لوريا حيون عن امله في ان يستكمل البحث قبل اجتياح موجة ثانية من الوباء انحاء العالم في موسم الشتاء القادم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة