هشام المشيشي .. تكليفه “أغضب النهضة وحلفاءها”

randa
2020-07-26T13:21:50+03:00
آخر الأخبار
randa26 يوليو 202030آخر تحديث : منذ 10 أشهر
هشام المشيشي .. تكليفه “أغضب النهضة وحلفاءها”

لم يتبع تفويض هشام المشيشي لرئاسة الحكومة التونسية نزوات حركة النهضة ، كما هو واضح في كل من تصريحات قادة الحركة وحلفائها ، وحتى على صفحاتها التابعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

بعد إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد اختياره للمشيشي لتشكيل الحكومة ، ظهرت صفحات النهضة التي حُسبت في وسائل الإعلام من انتقاد الشخص المسؤول عن رئيس الوزراء المكلف.

و اعتبرت هذه الصفحة أن المشيشي “يفتقر إلى الخبرة في المجال الاقتصادي” وأنه “ضمن دائرة صداقات الرئيس”.

يبدو أن هذه الانتقادات متسقة مع موقف رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان راشد الغنوشي ، الذي قال إن “المرحلة السياسية تتطلب اقتصاديًا وليس رجل قانون” ، في إشارة إلى المشيشي الذي درس القانون والسياسة العلم وزير الداخلية في حكومة رئيس الوزراء المنتهية ولايته الياس فخفخ.

كما رفض سيف الدين مخلوف ، رئيس ائتلاف الكرامة المقرب من حركة النهضة ، طريقة اختيار مشيشي ، قائلاً إن “مصير استشارة الأطراف هو القمامة” في قصر قرطاج.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة