10 فوائد لا تعرفها عن القرنبيط !

hmadaa mohmmed
2020-10-12T17:15:42+03:00
آخر الأخبارصحة و جمال
hmadaa mohmmed12 أكتوبر 2020

تعتبر القرنبيط او الزهرة من الخضراوات تؤكل أزهارها و سيقانها، و هي من النباتات ثنائيّة الحول، ينمو في المناطق الباردة حيث يتحمل درجات الحرارة المنخفضة، أشهر أنواع القرنبيط هو ذو الرأس الأبيض ، و لكن يوجد منه ألوان أخرى كالاصفر و الأرجواني. 

يحتوي القرنبيط على قيم غذائية عالية مثل الألياف المفيدة للأمعاء و مواد مضادة للاكسدة و مركبات تساعد في الوقاية من سرطانات الأمعاء، القولون، البروستات و الثدي، بالاضافة لفيتامينات و معادن خاصة فيتامين A و الكالسيوم.

حيث قال عنه أطباء العرب :

إنه يقتل الدود، ويفجر الأورام، ويلحم الجروح، وينفى السدود، و الطحال، و الكبد والحصى، ورماده يذهب القلاع والحفر. بالعسل زيل البحة، وسائر الآثار طلاء، ويسهل اللزوجات شرباً، وماؤه يعيد الصوت بعد انقطاعه، وكذا إن عقد بالسكر واستعمل. والبرى منه يمنع السموم.

فوائد تناول القرنبيط ( الزهرة) 

١. الحفاظ على صحة العظام

يعتبر القرنبيط مصدر أساسي لفيتامين K، الذي يساعد في امتصاص للجسم للكالسيوم و تقليل فقدانه في البول، بالتالي الوقاية من الاصابة بهشاشة العظام او الكسور. 

وجد ان عند بعض الأشخاص عند تناول مكملات الكالسيوم، قد يؤدي لترسبها في الدم، و لمنع ذلك ينصح بتناول الاغذية التي تحتوي على فيتامين K كالقرنبيط.

٢. التخلص من السموم في الجسم 

تساعد الزهرة في تحسين الدورة الدموية في الجسم و تقليل فرصة حدوث المشاكل في جهاز دوران، بالتالي القدرة على تصريف السموم بشكل أفضل. 

٣. الحماية من أمراض العين

يحتوي القرنبيط على مواد مضادة للأكسدة تعمل على حماية خلايا العين من التلف و الإصابة بالعمى او أمراض العين الأخرى، بالاضافة لاحتوائه على مادة تسمى سلفورافين تعمل على تقليل خطر الإصابة بمرض انحلال شبكية العين الذي يسبب العمى، و ان كان الشخص مصابا تعمل على ابطاء تدهور المرض و الأعراض. 

٤. الوقاية من الإصابة بأمراض القلب 

تعمل الزهرة على خفض ضغط الدم عند مرضى ارتفاع ضغط الدم، بالاضافة لتقليل مستوى الكولسترول في الدم، و احتوائه على مادة تسمى الجلوكورافانين، مما يعمل على تقليل خطر الاصابة بالأزمة القلبية، السكتة الدماغية و غيرها من أمراض القلب و الشرايين. 

٥. تقوية الذاكرة و تعزيز القدرات العقلية 

يحتوي القرنبيط على عنصر الكولين الذي يساعد في تعزيز القدرات التعليمية و تعزيز نقل الاشارات العصبية، بالاضافة لعلاج الارق و تحسين جودة النوم. 

٦. تقوية جهاز المناعة

فهو يحتوي على مضادات أكسدة تعمل على تقوية جهاز المناعة و الوقاية من الامراض، بالاضافة الى احتوائه على المعادن كالكولين الذي يساعد في تخفيف الالتهابات المزمنة. 

٧. مقاومة السرطان.

تعمل مضادات الاكسدة على مقاومة الجذور الحرة التي تسبب التأكسد الضار في الجسم و حدوث الطفرات، بالتالي الاصابة بالسرطان. 

يحتوي القرنبيط على مضادات اكسدة تسمى الأيرزوثيوسيانيتات والإندولات، أثبتت الدراسات انها تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي و الأعضاء التناسلية. 

و في دراسات اجريت على مادر ثلاثون سنة، أثبتت ان تناول الخضروات كالزهرة و الملفوف و البروكلي، تساعد في الوقاية من سرطان القولون. 

يحتوي القرنبيط على مركبات كبريت ( اندول ثري كاربينول) ، و هي التي تعطي الزهرة مذاقها، تساهم في مكافحة الاصابة بسرطان البروستاتا و الجلد.

سرطان المثانة، معلومات لا تعرفها عن سرطان المثانة.

٨. النمو السليم للجنين

حيث تعمل مادة الكولين الموجودة في القرنبيط على نمو دماغ الجنين بشكل سليم، و الوقاية من الولادة بالتشوهات او عيوب النقل العصبي.

الآثار الجانبية لتناول الزهرة 

  • ينصح بتجنب الإكثار من تناول القرنبيط، و البدء بتناوله تدريجيا، للوقاية من الاصابة بالنفخة و الغازات. 
  • تناول كمية كبيرة من الزهرة يعمل على زيادة نسبة فيتامين K في الجسم عن الحد المعقول، و الذي يعمل على تخثر الدم، بالتالي الإصابة بالجلطات. 
  • يمكن ان يسبب الإفراط في تناول الزهرة لاعاقة عمل الغدة الدرقية، و عدم القدرة على امتصاص اليود و إنتاج الهرمونات اللازمة للجسم. 

لذلك ينصح بتناول القرنبيط بشكل معتدل و عدم الافراط به، يمكن تناوله ني، مقلي، مسلوق، مطبوخ، مدخن او ادخاله مع الأطعمة الاخرى كالمقلوبة و العجة و غيرها كثير.

اقرأ المزيد عن زيت الخروع و أسرار لا تعرفها!!

فوائد لا تعرفها عن الترمس.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة

error: Content is protected !!